أحاديث لا أكثر!

28 يونيو
  • أحيانا تتمنى شيء ما ، وتتخيل سعادتك لو وجد هذا الشيء في حيز حياتك ، وتسعى لأن يكون كذلك ، وفعلا تتحقق أمنيتك ، لكنك تدرك بعدها أن هذا ليس فعلا ما تريده وتتمنى لو أنه لم يحصل ! غريب أليس كذلك!
  • كم هو صعب أن أقرب الناس لك لا يقدرون ظروفك ولا يريدون حتى أن يفهموا وضعك على الرغم من قربهم منك وقربك منهم😦
  • كنت في زيارة لأحدى العيادات الخاصة…في الحقيقة كان مجمع عيادات…ولأول مرة أدخله…كنت تائهة قليلا…ذهبت إلى الاستعلامات
    للاستفسار عن مكان الدكتورة التي أريد الذهاب لها..رأيت الرجل الجالس شكله غريب..نبذت كل الأحكام المسبقة عن الشخص و سألت عن المكان
    …فأجابني بلكنة ثقيلة ، ملتوية قليلا..ولكن بثقة..عن مكتب الدكتورة..أكتشفت بعدها أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة..! كانت هي المرة الأولى التي أتعامل مع شخص من هذه الفئة..ليس تعاليا وإنما ندرة مخالطتهم المجتمع تجعل فرصة التعامل معهم ضئيلة جدا. تعلمت من هذا الموقف شيئان : الأول أن لا أحكم على الناس من ظاهر أشكالهم ، وثانيا : أن هذه الفئة قادرة على الكد من عرق جبينها على الرغم من العوائق ، كنت دائما أظن أنهم غير قادرين على إعالة أنفسهم أو المشاركة في المجتمع…لكن الآن نظرتي لهم تغيرت كثيرا…ولا شكر لإعلامنا الوفي!
  • لا أريد أن تبدأ سعادتي برَجُل وتنتهي به !

6 تعليقات to “أحاديث لا أكثر!”

  1. الهاشمية 28/06/2008 في 9:09 م #

    أحيانا تتمنى شيء ما ، وتتخيل سعادتك لو وجد هذا الشيء في حيز حياتك ، وتسعى لأن يكون كذلك ، وفعلا تتحقق أمنيتك ، لكنك تدرك بعدها أن هذا ليس فعلا ما تريده وتتمنى لو أنه لو لم يحصل ! غريب أليس كذلك!

    صحيح تماماً .. وهذه المفاجأة من أسوأ المفاجآت …

    يصعب أحياناً منع أنفسنا من الحكم على الأشخاص بمظاهرهم .. يجب أن نعتاد على ذلك …

    سلامي لك …

  2. Amal 29/06/2008 في 10:55 م #

    عزيزتي الهاشمية ، يسعدني تفاعلك مع الموضوع🙂
    ومرحبا بك دائما🙂

  3. radar 02/07/2008 في 1:14 ص #

    أمل ::
    من زمان لم أزر مدونتك ، لاتلوميني ، لأنه فين وفين حتى نرى بوست جديد في مدونتك …

    ربما الجزء الأجمل في الحلم ، ليس تحقيقه بل مجرد كونه حلماً …
    أصحاب الاحتياجات الخاصة ، ربما أثناء معاملتنا لهم ، يظهر الجانب المظلم من الشخص ، و هل مايتظاهر به أخلاق هو بالفعل مايبطنه
    الله يحغظهم

    في آمان الله

    رادار

  4. Amal 07/07/2008 في 10:47 م #

    لا لن ألوم..أعرف أني مقصرة بالتحديث😳
    .
    .
    “ربما الجزء الأجمل في الحلم ، ليس تحقيقه بل مجرد كونه حلماً”
    تماماً!

    شكرا على مرورك

  5. مُـنِـيـرَة 27/07/2008 في 10:44 ص #

    معك في النقطتين 1و2 ..

    كلامك جميل🙂

  6. Amal 28/07/2008 في 9:28 م #

    مُـنِـيـرَة:
    يسعدني هذا🙂
    مرورك الأجمل عزيزتي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: